منتدى الدين و الحياة


منتدى اسلامى للنساء فقط
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر
 

 اسباب نزول هذة السور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطرات الندى
عضوة نشيطة


عدد المساهمات : 267
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
العمر : 20

اسباب نزول هذة السور Empty
مُساهمةموضوع: اسباب نزول هذة السور   اسباب نزول هذة السور Emptyالجمعة مايو 20, 2011 3:18 am

ان شاء الله هنكون مع بعض هنا بناتى الحلوين

فى موضوع رائع بما يحمل من كلام

الله عز وجل فى القرآن الكريم


نتحدث عن اسباب نزول سور القرآن الكريم


وعلى كل حبيبة ربنا يقدرها فى احضار

سبب نزول اى سورة او اى ايه تتفضل

مشكورة ويجزيها الله كل الخير

فى اضافتها هنا على شكل مشاركة

حتى يكون عندنا موسوعة كاملةفى

مكان واحد




وعلى بركة الله نبتدى






( يس )




بسم اللَّهِ الرحمن الرحيم‏.‏


قوله تعالى ‏{‏إِنّا نَحنُ نُحيي المَوتى وَنَكتُبُ ما قَدَّموا وَآَثارَهُم‏}‏ الآية‏.‏

قال أبو سعيد الخدري‏:

‏ كان بنو سلمة في ناحية من نواحي المدينة

فأرادوا أن ينتقلوا إلى قرب المسجد فنزلت هذه الآية

‏{‏إِنّا نَحنُ نُحيي المَوتى وَنَكتُبُ ما قَدَّموا وَآَثارَهُم‏}‏


فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏

إن آثاركم تكتب فلم تنتقلون‏.‏

أخبرنا الشريف إسماعيل بن الحسن بن محمد بن

الحسن الطبري


قال‏:‏ شكت بنو سلمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد

منازلهم من المسجد فأنزل

الله تعالى ‏{‏وَنَكتُبُ ما قَدَّموا وَآَثارَهُم‏}‏


فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏

عليكم منازلكم فإنما تكتب آثاركم‏.‏


قوله تعالى ‏{‏قالَ مَن يُحيي العِظامَ وَهِيَ رَميمٌ‏}‏


قال المفسرون‏:‏

إن أبي بن خلف أتى النبي صلى الله عليه وسلم

بعظم حائل فقال‏:‏ يا محمد أترى الله يحيي هذا بعد ما قد رم فقال‏:‏

نعم ويبعثك ويدخلك في النار فأنزل الله تعالى هذه الآية


‏{‏وَضَرَبَ لَنا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلقَهُ قالَ مَن يُحيي العِظامَ وَهِيَ رَميمٌ‏}‏‏.‏


أخبرنا سعيد بن محمد بن جعفر قال‏:‏ حدثنا حصين عن أبي مالك



أن أبي بن خلف الجمحي جاء إلى

رسول الله صلى الله عليه وسلم


بعظم حائل ففتته بين يديه وقال‏:‏

يا محمد يبعث الله هذا بعد ما أرم


قال‏:‏ نعم يبعث الله هذا ويميتك ثم يحييك ثم يدخلك

نار جهنم فنزلت


هذه الآيات‏.‏












ملحوظة مهمة جدآ


رجاء المشاركات تكون فى شرح السورة او الاية

فقط بدون الثناء او الشكر


لان لا يوجد كلام اعظم من كلام الله


ولكم الاجر والثواب العظيم

ان شاء الله








اخواتى الاحباء
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
***********************
نتكلم عن اسباب نزول المعوذتين
************************
المعوذتان
قال المفسرون: كان غلام من اليهود يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتت إليه اليهود ولم يزالوا به حتى أخذ مشاطة النبي صلى الله عليه وسلم وعدة أسنان من مشطه فأعطاها اليهود فسحروه فيها وكان الذي تولى ذلك لبيد بن أعصم اليهودي ثم دسها في بئر لبني زريق يقال لها ذروان فمرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وانتثر شعر رأسه ويرى أنه يأتي نساءه ولا يأتيهن وجعل يدور ولا يدري ما عراه فبينما هو نائم ذات يوم أتاه ملكان فقعد أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه فقال الذي عند رأسه: ما بال الرجل قال: طب قال: وما طب قال: سحر قال: ومن سحره قال: لبيد بن أعصم اليهودي قال: وبم طبه قال: بمشط ومشاطة قال: وأين هو قال: في جف طلعة تحت راعوفة في بئر ذروان. والجف: قشر الطلع والراعوفة: حجر في أسفل البئر يقوم عليه المائح فانتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا عائشة ما شعرت أن الله أخبرني بدائي ثم بعث علياً والزبير وعمار بن ياسر فنزحوا ماء تلك البئر كأنه نقاعة الحناء ثم رفعوا الصخرة وأخرجوا الجف فإذا هو مشاطة رأسه وأسنان مشطه وإذا وتر معقد فيه أحد عشر عقدة مغروزة بالإبر فأنزل الله تعالى سورتي المعوذتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة ووجد رسول الله صلى الله عليه وسلم خفة حتى انحلت العقدة الأخيرة فقام كأنما نشط من عقال وجعل جبريل عليه السلام يقول: بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن حاسد وعين الله يشفيك فقالوا: يا رسول الله أولا نأخذ الخبيث فنقتله فقال: أما أنا فقد شفاني الله وأكره أن أثير على الناس شراً.
أخبرنا محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن جعفر أخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد الحيري أخبرنا أحمد بن علي الموصلي أخبرنا مجاهد بن موسى أخبرنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: سحر النبي صلى الله عليه وسلم حتى إنه ليتخيل إليه أنه فعل الشيء وما فعل حتى إذا كان ذات يوم وهو عندي دعا الله ودعا ثم قال: أشعرت يا عائشة أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه قلت: وما ذاك يا رسول الله قال: أتاني ملكان وذكر القصة بطولها. رواه البخاري عن عبيد بن إسماعيل عن أبي أسامة ولهذا الحديث طريق في الصحيحين.
















فاتحة الكتاب


حدثنا أبو عثمان سعيد بن أحمد بن محمد الزاهد قال: أخبرنا جدي قال: أخبرنا أبو عمرو الجبري قال: حدثنا إبراهيم بن الحارث وعلي بن سهل بن المغيرة قال: حدثنا يحيى بن بكير قال: حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا برز سمع منادياً يناديه: يا محمد فإذا سمع الصوت انطلق هارباً فقال له ورقة بن نوفل: إذا سمعت النداء فاثبت حتى تسمع ما يقول لك قال: فلما برز سمع النداء: يا محمد فقال: لبيك قال: قل أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله ثم قال: قل (الحَمدُ لِلَّهِ رَبِّ العالَمينَ الرَحمَنِ الرَحيمِ مالِكِ يَومِ الدينِ) حتى فرغ من فاتحة الكتاب وهذا قول علي بن أبي طالب.


أخبرنا أبو إسحاق أحمد بن محمد المفسر قال: أخبرنا الحسن بن جعفر المفسر قال: أخبرنا أبو الحسن بن محمد بن محمود المروزي قال: حدثنا عبد الله بن محمود السعدي قال: حدثنا أبو يحيى القصري قال: حدثنا مروان بن معاوية عن الولاء بن المسيب عن الفضل بن عمر عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: (نزلت فاتحة الكتاب بمكة من كنز تحت العرش). وبهذا الإسناد عن السعدي حدثنا عمرو بن صالح قال: حدثنا أبي عن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس قال: قام النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فقال: (بِسمِ اللهِ الرَحمَنِ الرَحيمِ الحَمدُ للهِ رَبِّ العالَمينَ) فقالت قريش: رض الله فاك. ونحو هذا قاله الحسن: وقتادة. وعند مجاهد أن الفاتحة مدنية.


قال الحسين بن الفضل: لكل عالم هفوة وهذه بادرة من مجاهد لأنه تفرد بهذا القول والعلماء على خلافه. ومما يقطع به على أنها مكية قوله تعالى (وَلَقَد آتَيناكَ سَبعاً مِّن المَثاني وَالقُرآنَ العَظيمَ) يعني الفاتحة.
أخبرنا محمد بن عبد الرحمن النحوي قال: أخبرنا محمد بن أحمد بن علي الجبري قال: أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال: حدثنا يحيى بن أذين قال: حدثنا إسماعيل بن جعفر قال: أخبرني العلاء عن أبيه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأ عليه أبي بن كعب أم القرآن فقال: (والذي نفسي بيده ما أنزل الله في التوراة ولا الإنجيل ولا الزبور ولا في القرآن مثلها إنها لهي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته).


وسورة الحجر مكية بلا خلاف ولم يكن الله ليمتن على رسوله بإيتائه فاتحة الكتاب وهو بمكة ثم ينزلها بالمدينة ولا يسعنا القول بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام بمكة بضع عشرة سنة يصلي بلا فاتحة الكتاب هذا مما لا تقبله العقول.















سورة البقرة

******************


سبب التسمية :


سُميت ‏السورة ‏الكريمة ‏‏" ‏سورة ‏البقرة ‏‏" ‏إحياء ‏لذكرى ‏تلك

‏المعجزة ‏الباهرة ‏التي

‏ظهرت ‏في ‏زمن ‏موسى ‏الكليم ‏حيث قُتِلَ ‏شخص ‏من ‏بني ‏إسرائيل

‏ولم ‏يعرفوا ‏قاتله ‏

فعرضوا ‏الأمر ‏على ‏موسى ‏لعله ‏يعرف ‏القاتل ‏فأوحى ‏الله ‏إليه

‏أن ‏يأمرهم ‏بذبح ‏بقرة

‏وأن ‏يضربوا ‏الميت ‏بجزء ‏منها ‏فيحيا ‏بإذن ‏الله ‏ويخبرهم

‏عن ‏القاتل ‏وتكون ‏برهانا ‏

على ‏قدرة ‏الله ‏جل ‏وعلا ‏في ‏إحياء ‏الخلق ‏بعد ‏الموت‎ .‎‏





التعريف بالسورة :



1 هي سورة مدن


2 من السور الطول


3 عدد آياتها 286 آية


4 السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف


5 وهي أول سورة نزلت بالمدينة


6 تبدأ بحروف مقطعة " الم " ، ذكر فيها لفظ الجلالة أكثر

من 100 مرة ،

بها أطول آية في القرآن

وهي آية الدين رقم 282 ،


7 الجزء " 1،2،3" الحزب " 1،2،3،4،5" .

الربع " 1 : 19 " .




محور مواضيع السورة :


سورة البقرة من أطول سورة القرآن على الإطلاق وهي

من السور المدنية

التي تعني بجانب التشريع شأنها كشأن سائر السور المدنية

التي تعالج النظم والقوانين التشريعية التي يحتاج إليها

المسلمون في حياتهم الاجتماعية .




سبب نزول السورة :



1 " الم ذلك الكتاب "

. عن مجاهد قال :

أربع آيات من أول هذه السورة نزلت في المؤمنين

وآيتان بعدها نزلتا في الكافرين

وثلاث عشرة بعدها نزلت في المنافقين .




2 " إن الذين كفروا "

قال الضحاك :

نزلت في أبي جهل وخمسة من أهل بيته

وقال الكلبي: يعني اليهود .




3 "وإذا لقوا الذين آمنوا "

قال الكلبي :

عن أبي صالح عن ابن عباس نزلت هذه الآية

في عبد الله بن أُبيّ وأصحابه وذلك أنهم خرجوا ذات يوم

فاستقبلهم نفر من أصحاب رسول الله فقال :

عبد الله بن أُبي فقال : مرحبا بالصدّيق سيد بني

تيم وشيخ الإسلام وثاني رسول الله في الغار الباذل نفسه

وماله ثم أخذ بيد عمر فقال :

مرحبا بسيد بني عدي بن كعب الفاروق القوي في دين الله

الباذل نفسه وماله لرسول الله

ثم أخذ بيد على فقال :

مرحبا بابن عم رسول الله وختنه سيد بني هاشم ما خلا رسول الله

ثم افترقوا فقال عبد الله :لأصحابه كيف رأيتموني فعلت

فاذا رأيتموهم فافعلوا كما فعلت فأثنوا عليه خيرا فرجع المسلمون

إلى رسول الله بذلك فأنزل الله هذه الآية
















سورة آل عمران

*****************



سبب التسمية :


سُميت ‏السورة ‏بـ ‏‏" ‏آل ‏عمران ‏‏" ‏لورود ‏ذكر ‏قصة ‏تلك ‏الأسرة

‏الفاضلة ‏‏" ‏آل ‏عمران ‏‏"

‏والد ‏مريم ‏آم ‏عيسى ‏وما ‏تجلى ‏فيها ‏من ‏مظاهر ‏القدرة ‏الإلهية

‏بولادة ‏مريم ‏البتول‏وابنها ‏عيسى ‏عليهما ‏السلام ‏‏.





التعريف بالسورة :


1 هي سورة مدنية


2 من سور الطول


3 عدد آياتها 200 آية


4 هي السورة الثالثة من حيث الترتيب في المصحف


5 نزلت بعد سورة " الأنفال"


6 تبدأ السورة بحروف مقطعة " الم "


7 جزء " 4"

الحزب "6،7،8 " ،

الربع " 1،2،3،4،5،6 ".




محور مواضيع السورة :


سورة آل عمران من السور المدنية الطويلة

وقد اشتملت هذه السورة الكريمة

على ركنين هامين من أركان الدين هما ،

الأول : ركن العقيدة وإقامة الأدلة والبراهين على

وحدانية الله جل وعلا ،

والثاني : التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالمغازي والجهاد

في سبيل الله .




سبب نزول السورة :


قال المفسرون : قَدِمَ وفد نجران وكانوا ستين راكبا على

رسول الله وفيهمأربعة عشر رجلا من أشرافهم

وفي الأربعة عشر ثلاثة نفر إليهم يؤول أمرهم

فالعاقب امير القوم وصاحب مشورتهم الذي لا يصدرون إلا عن

رأيه واسمه

عبد المسيح والسيد إمامهم وصاحب رحلهم واسمه الأيهم .

وأبو حارثة بن علقمة

أسقفهم وحبرهم وإمامهم وصاحب مدارسهم وكان قد شرف

فيهم ودرس كتبهمحتى حسن علمه في دينهم وكانت ملوك الروم

قد شرفوه ومولوه وبنوا له الكنائس لعلمه واجتهاده فقدموا على

رسول الله ودخلوا مسجده حين العصر عليهم ثياب

الحبرات جبابا وأردية في جمال رجال الحارث بن كعب يقول

بعض من رآهم من أصحاب رسول الله

ما رأينا وفدا هم فقاموا فصلوا في مسجد رسول الله : دعوهم

فصلوا إلى المشرق فكلم السيد والعاقب رسول الله :أسلما فقالا :

قد أسلمنا قبلك قال :

كذبتما منعكما من الإسلام دعاؤكما لله ولدا وعبادتكما الصليب

وأكلكما الخنزير قالا :

إن لم يكن عيسى ولد الله فمن أبوه في عيسى فقال لهما النبي :

ألستمتعلمون أنه لا يكون ولد إلا ويشبه أباه قالوا : بلى

قال : ألستم تعلمون أن ربنا قيم على كل شئ يحفظه

ويرزقه قالوا : بلى

قال : فهل يملك عيسى من ذلك شيئا قالوا : لا

قال : فإن ربنا صَوَّرَ عيسى في الرحم كيف شاء وربنا لا يأكل

ولا يشرب ولا يحدث قالوا : بلى

قال : ألستم تعلمون أن عيسى حملته أمه كما تحمل المرأة ثم

وضعته كما تضع المرأة ولدها ثم غذى كما يغذى الصبي ثم كان

يطعم ويشرب ويحدث قالوا : بلى

قال : فكيف يكون هذا كما زعمتم فسكتوا

فأنزل الله عز وجل فيهم سورة


ال عمران إلى بضعة وثمانين آية منها
.






Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطرات الندى
عضوة نشيطة


عدد المساهمات : 267
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
العمر : 20

اسباب نزول هذة السور Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسباب نزول هذة السور   اسباب نزول هذة السور Emptyالجمعة مايو 20, 2011 3:19 am

سورة النِّسَاء

*************



سبب التسمية :


سُميت ‏سورة ‏النساء ‏لكثرة ‏ما ‏ورد ‏فيها ‏من

‏الأحكام ‏التي ‏تتعلق ‏بهن ‏بدرجة ‏لم

‏توجد ‏في ‏غيرها ‏من ‏السور ‏ولذلك أُطلِقَ ‏عليها

‏‏" ‏سورة ‏النساء ‏الكبرى ‏‏" ‏

‏مقابلة ‏سورة ‏النساء ‏الصغرى ‏التي ‏عرفت ‏في

‏القرآن ‏بسورة ‏الطلاق ‏‏.




التعريف بالسورة :




1 سورة مكية

2 من سور الطويله

3 عدد آياتها 176 آية

4 هي السورة الرابعة من حيث الترتيب

في المصحف ،


5 نزلت بعد سورة الممتحنة ،


6 تبدأ السورة بأحد أساليب النداء

" ياأيها الناس " ، تحدثت السورة

عن أحكام المواريث ، تختم السورة أيضا بأحد أحكام المواريث ،

7 الجزء 5 ،

الحزب 8، 9، 10 ،10

الربع " 1،2،3،4،5،6،7،8 " .




محور مواضيع السورة :


سورة النساء إحدى السور المدنية الطويلة

وهي سورة مليئة بالأحكام

التشريعية التي تنظم الشئون الداخلية

والخارجية للمسلمين وهي تعني

بجانب التشريع كما هو الحال في السور

المدنية وقد تحدثت السورة

الكريمة عن أمور هامة تتعلق بالمرأة

والبيت والأسرة والدولة والمجتمع

ولكن معظم الأحكام التي وردت فيها

كانت تبحث حول موضوع النساء

ولهذا سميت " سورة النساء " .




سبب نزول السورة :


قال تعالى

" وآتوا اليتامى أموالهم " الآية .

قال مقاتل والكلبي :

نزلت في رجل من غطفان كان عنده مال كثير

لابن أخ له يتيم فلما بلغ طلب المال

فمنعه عمه فترافعا إلى النبي


في قوله تعالى

"وِإنْ خِفْتُم ألا تٌقْسِطُوا " الآية

قالت : أنزلت هذه في الرجل يكون له اليتيمة

وهو وليها ولها مال وليس لها

أحد يخاصم دونها فلا ينكحها حبا لمالها

ويضربها ويسئ صحبتها فقال


الله تعالى :

"وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا

ما طاب لكم من النساء

"يقول ما أحللت لك ودع هذه . رواه مسلم .



قال تعالى

" وابتلوا اليتامى " الآية نزلت

في ثابت بن رفاعة وفي عمه

وذلك أن رفاعة توفي وترك ابنه ثابتا وهو

صغير فأتى عم ثابت إلى النبي

فقال إن ابن أخي يتيم في حجري فما يحل

لي من ماله ومتى أدفع إليه ماله

فأنزل الله تعالى هذه الآية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حياتى كلها لله
مديرة المنتدى
حياتى كلها لله

عدد المساهمات : 565
تاريخ التسجيل : 05/04/2011

اسباب نزول هذة السور Empty
مُساهمةموضوع: رد: اسباب نزول هذة السور   اسباب نزول هذة السور Emptyالأربعاء مايو 25, 2011 12:26 am

اسباب نزول هذة السور 2620290309

________ توقيعى فى المنتدى _________
اسباب نزول هذة السور Hh7.net_13063839101



نصيحة قد تفيك....

خلــي ســرك بيــن اثنيــن {نفســك وربــك} ..

وخلــي إيمــانــك قــوي بــإثنين {ربــك ونبيــك} ..

واحــرص فــي دنيــاك علــى رضــى إثنيــن { أمــك وأبــوك} ..

واستعــن علــى الشــدائد بــاثنيــن {الصبــر والصــلاة} ..

ولا تخــف مــن إثنيــن {الــرزق والمــوت} لأنهمــــا بيــــــد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://basma2011.forumegypt.net
 
اسباب نزول هذة السور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدين و الحياة :: الدنيا ساعة فاجعلها طاعة :: احلى كلام :: القرآن الكريم ::-
انتقل الى: